أنجليكا نويفرت في حوار عن التنوير والقرآن والشريعة

في حوار خصت به “موقع قنطرة” رأت أستاذة الدراسات القرآنية بجامعة برلين أنجليكا نويفرت أن القراءات التاريخية للقرآن –وتعني بذلك القراءة غير التقديسية- تكشف تَضَمُّنَه لذات التقاليد الثقافية الأوروبية، وأن المهمة البلاغية التي تقدّم بها الأسلوب القرآني إلى عرب الجاهلية لا تفارق المساعي التنويرية التي اكتنفت أوروبا خلال نهايات القرون الوسطى من حيث الموضوعات والقضايا التي نوقشت، فهي متماثلة بين الحقبتين الجاهلية العربية والمدرسية الأوروبية، لكونها ذات القضايا التي أسست لأوروبا الحديثة، ذلك الذي أدى بنويفرت إلى القول بأننا جميعا –تقصد الحضارتين الغربية والإسلامية- لدينا سيناريو نشوء مشترك.

ومن ثم فإن الحاصل من ذلك أنه من غير الموضوعي ادعاء اختصاص إحدى الحضارتين بتلك التقاليد، إذ نجد الشرق يتصور أن القرآن منفصل تماما عن الثقافة الجاهلية، تماما مثل الغرب يتصور أن حضارته مختلفة جوهريا عن الإسلام، وتجد نويفرت أنها تصورات عتيقة جدا لا تصمد أمام حقائق التاريخ، وأبسط الحقائق ما كان متوفرا من النصوص في الحضارة الإسلامية التي ابتكرت صناعة الورق تفوق بمائة ضعف ما كان متوفرا في الحضارة الغربية حينها.

وتؤكد أنجليكا بأن ادعاء افتقار الإسلام إلى التنوير يكشف عن ارتهان أصحاب الإدعاء إلى صيغ نمطية قديمة جدا، والقرآن جاء كوحي إلهي ديني ليتفاعل في وسط حياتي دنيوي بما جعل من العلمنة في الحضارة الإسلامية شأنا عفويا وطبيعيا ولم يكن هناك داع لحدوث حركة علمنة شاملة.

وتستطرد نويفرت أنه من الخطأ تصور القرآن مرجعا للسلوك الاجتماعي، هذا الذي تسعى إليه اليوم أوساط واسعة في المجال الإسلامي، إلا أن ذلك لم يكن هدف القرآن عند نزوله، فالأمر كان متعلقا بمعايير جديدة جاء بها مقترحا لها على من كانوا مستعدين لتقبلها وتنبيها، لذلك فإن القرآن حسبها يقدّم أطرحات حول معايير مختلفة.

لذلك فإن ما تم القيام به من جمع لـ”الأحكام القانونية” التي هي قليلة حسبها من أجل تنظيمها وجعلها جزءا من المعايير الإسلامية الأساسية فيما سمي فيما بعد بـ”الشريعة الإسلامية” يبقى تفضّلا من المجتهدين وليس حقائق قرآنية راسخة، ومن ثم تحكم نويفرت بأن الكتابات التشريعية في الفترات اللاحقة تفارق تماما الثورة التي حققها القرآن في موضوع المساواة بين الجنسين مثلا، ذلك أن مجرد منح القرآن حقوقا للمرأة مثل الميراث -الذي كانت ممنوعة منه في أغلب الحضارات- يعطي إشارة قوية إلى أن للمرأة حقوقا خاصة بها تمكنها من الاستقلال بنفسها…

داخل المقالات
نوفمبر 2020
د ن ث أرب خ ج س
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930  

الأرشيف

إحصائيات الموقع

029159
اليوم : 42
الأمس : 120
هذا الشهر : 1530
هذا العام : 19449
مشاهدات اليوم : 451
مجموع المشاهدات : 110123
المتواجدون الآن : 1